جمعية الصداقة والتعاون اليمنية – تركيا

تحت شعار (في ذكرى الانطلاقة نجدد التعاون والصداقة)
جمعية الصداقة والتعاون اليمنية – تركيا تحتفل بالذكرى الخامسة لتأسيسها

احتفلت جمعية الصداقة والتعاون اليمنية – تركيا ، يوم أمس بالذكرى الخامسة لتأسيسها بقاعة جمال مريش بلدية بهجيليفلر بإسطنبول.

الحفل الذي حضره مستشار رئيس الجمهورية التركية د. ياسين أقطاي، ورئيس اتحاد المنظمات الأهلية في العالم الإسلامي أ. علي كورت، ونائب رئيس بلدية بهجيليفلر ونائب رئيس العلاقات العامة في بلدية اسطنبول الكبرى أ. محمد ماضي. ومن الجانب اليمني حضر امين عام مساعد مجلس الوزراء لقطاع الخطط والبرامج الاستاذ أبو الفضل أحمد الصعدي. والدكتور عبدالمجيد المخلافي وزير التربية والتعليم السابق. وأ. طلال جامل الملحق الإعلامي بالسفارة اليمنية، وعدد من اعضاء مجلس الشورى والنواب. بالإضافة إلى عدد من رؤساء أوقاف وجمعيات تركية وعربية ويمنية.

بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم، تلا ذلك كلمة رئيس الجمعية د. عبد الرقيب عباد ، رحب فيها بالحاضرين، وأضاف نحن نحتفل اليوم بالذكرى الخامسة لتأسيس الجمعية نشكر كل من ساهم في انجاح هذا العمل خلال الخمس سنوات الماضية، واليوم ندشن مرحلة جديد في الجمعية برؤية استراتيجية جديدة.

وفي كلمة الضيوف ل أ. علي كورت رئيس اتحاد المنظمات الأهلية في العالم الإسلامي ،قال اليوم نحتفل مع أخواننا في جمعية الصداقة والتعاون اليمنية ونشاركهم هذا الإنجاز، وأضاف الجمعية عضو في اتحاد المنظمات الأهلية في العالم الإسلامي وسيكون لنا أعمال ومشاريع مشتركه في المرحلة القادمة ان شاء الله.

ومن جانبه شكر د. ياسين أقطاي، مستشار رئيس الجمهورية التركية، جمعية الصداقة والتعاون اليمنية على هذه الدعوة ، وأضاف نحن دائما مع اخوتنا اليمنيين سواء كان في داخل اليمن أو في تركيا في جميع الاحتياجات التي تخدم الشعب اليمني الشقيق.

وفي الحفل تم توقيع مذكرات تفاهم وشراكة مع خمس جهات :
-الوكالة اليمنية الدولية للتنمية
– الشفقة العالمية – تركيا
– وقف إيلك دار – تركيا
– وقف اومت كراونة-تركيا
– مجموعة التفكير الاستراتيجي-اسطنبول

وتنوعت فقرات الحفل من عرض ريبورتاج الجمعية، وفليم عن الصداقة اليمنية التركية عبر التاريخ ، بالإضافة إلى فليم الوضع الإنساني لليمن ، وفقرات انشادية.

الجدير بالذكر في نهاية الحفل تم توقيع عهد الصداقة والتعاون من قبل الضيوف والحاضرين، لتدشين المرحلة الجديدة للجمعية برؤية استراجية جديدة تهدف إلى إحداث تنمية شاملة وأثر مستدام.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *