جمعية الصداقة والتعاون اليمنية – تركيا

اختتمت جمعية الصداقة والتعاون اليمنية-تركيا صباح أمس الثلاثاء المركز الصيفي الثاني لحفظ وتلقين القرآن الكريم لـ 45 طالب استمر لمدة 40 يوم بإسطنبول.

ويأتي المركز ضمن الأنشطة والبرامج التي تقيمها الجمعية لأبناء الجالية اليمنية في تركيا خلال فترة الاجازة الصيفية.

وفي بداية الحفل رحب أ.سامي سالم بالحضور، شاكرا جمعية الصداقة على دعمها للمركز الذي استفاد منه جميع الطلاب المشاركين في تحسين حفظ وتلاوة القرآن الكريم.

ومن جانبه شكر د أحمد العقبي القائم بأعمال رئيس جمعية الصداقة جميع أولياء الأمور على حصرهم في تعليم أولادهم حفظ وتلاوة القرآن الكريم، مشيرا إلى أهمية الاستمرار في هذا الجانب بما يعود على أولادنا بالنفع الكبير.

وفي كلمة أولياء أمور الطلاب شكر د. عبدالواسع الواسعي القائمين على المركز على جهودهم التي بذلوها في تحفيظ وتلقين القرآن الكريم للطلاب، مضيفا إلى أهمية مثل هذه المراكز لما لها من نفع كبير على الأولاد خصوصا في بلاد المهجر.

وتنوعت فقرات الحفل بين نماذج من تلاوات الطلاب، والشعر، والانشاد. وفي ختام الحفل تم تكريم المشاركين والمساهمين في إنجاح المركز.
.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *